مشاركون بمنتدى تواصُل 2024 يناقشون دعم التنمية المجتمعية وتعزيز الاستثمارات

24 حزيران 2024

ناقش مشاركون بمنتدى تواصل 2024 الذي نظمته مؤسسة ولي العهد، اليوم السبت، في إحدى الجلسات الحوارية دعم التنمية المجتمعية وتعزيز الاستثمارات وما ينطوي عليهما من تحديات.
وبدأت الجلسة الحوارية بعرض فيديو قصير حول آراء المواطنين فيما يخص النمو الاقتصادي والبيئة الاستثمارية وعلاقتها بالتنمية المجتمعية في الأردن وأدار جلسة الحوار الزميل الصحفي فايق حجازين.
وقالت وزيرة الدولة لشؤون الاستثمار خلود السقاف، إن قرار الحكومة في إنشاء وزارة الاستثمار وفر للمستثمر المرجعية الأساسية من حيث قوانين البيئة الاستثمارية، منوهة بأن رؤية التحديث الاقتصادي هي الأرض الراسخة للمرجعيات الاقتصادية.
وأوضحت، أن أهم ما جاءت به الوزارة كان تغيير قانون البيئة الاستثمارية وضمان الاستقرار التشريعي في القانون الاقتصادي، وإطلاق إستراتيجية و منصة تحتوي على المعلومات والدراسات والقوانين الاقتصادية، التي سهلت الكثير من الإجراءات على المستثمرين ووفرت لهم المعلومات.
وقال وزير الدولة لشؤون الاستثمارات الأسبق، مهند شحادة، إن دور الحكومة في الاستثمارات الاقتصادية دائم ومتجدد لا ينتهي يبدأ بإيجاد بيئة تشريعية واضحة لبناء بنية تحتية حقيقية مسؤولة عن الاستثمار، بينما يكون الدور الأكبر على عاتق الدولة بكل مكوناتها .
وشدد شحادة على دور الدولة في تحقيق التكامل بالعملية الاقتصادية وعلى دور الحكومة بسن تشريعات واضحة غير قابلة للاجتهاد، مبينا أن الطريقة التقليدية بمنح القروض، لم تعد تفي بالغرض ويتوجب اتباع سياسة البنوك الدولية بمنح القروض التي تستند الى العائد المرجو من المشروع.
بدوره، أكد الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية معن النسور أن المشكلة الرئيسية التي تواجه الأردن هي نتيجة ضعف النمو الاقتصادي، فالأردن بحاجة إلى السياسات والأرضية الراسخة للمضي قدما في الاتجاه الصحيح وبناء مؤسسات قادرة على إدارة الاقتصاد لتمكين السياسة.
وبين أن لدى الأردن مؤهلات وخبرات بشرية ويجب أن تمنح الأولوية الكبرى للقطاع الصناعي، مؤكدا أهمية التخطيط كونه العامل الحاسم عندما تنفذ الخطة بحرفيتها وعندما يكون البعد الوطني الجانب الطاغي على المستثمرين، ليتم تمكين الدولة من تحقيق النمو بالقيمة المضافة .
من جانبه، قال رئيس مجلس مفوضي إقليم البترا فارس بريزات، إن الاستثمارات تحتاج لبيئة حاضنة من خلال التعميم على البلديات وجميع الجهات المعنية بنبذ نهج البيروقراطية التي تعطل المستثمر وتوفير التسهيلات كافة.
وأكد أن الأردن نموذج في تخطي الأزمات رغم تحديات ظروف الإقليم، مدللا على 10 مشاريع فنادق كبرى تبنى في اللواء دليل على وجود منعة في الاقتصاد الأردني رغم ظروف الإقليم.
وقال المستثمر بركات النوافلة” لبناء اقتصاد قوي نحتاج لبناء الثقة بين الحكومة والمستثمر، وأن تقوم الحكومة والبنوك بتسهيل إجراءات الاستثمار لترغيب المستثمر”.
من جهته، قال مؤسس مشروع ثقافات يوسف الفلاحات،” الاستثمار ليس المنشآت وإنما العنصر الرئيس هو المورد البشري، لأن المجتمع المحلي هو الشريك الأساس في الإستثمار والإقتصاد”.
وأكد المدير التنفيذي لواحة آيلة المهندس سهل دودين أن واحة آيلة من بداياتها ركزت على المسؤولية المجتمعية حيث وفرت 1200فرصة عمل مباشرة 20بالمئة للنساء، مؤكدا أن الروح الوطنية في المستثمر تنعكس إيجابا على المشروع وعلى المجتمع .
واشار دودين إلى ارتفاع تصنيف الأردن في مودز ، والاهتمام بالتطوير السياحي لما يوفره القطاع من فرص عمل، مشيرا الى أن الأردن تجاوز جائحة كورنا بأقل الخسائر مقارنة بدول العالم.
بدور تحدث مسؤول تكية أم علي وجمعية دار أبو عبد الله سامر بلقر، عن دور مؤسسات المجتمع المدني كونها القطاع الثالث المؤثر بالإستثمار بحسب تعريفها الجديد لكنها تعاني مشكلات في التمويل.
وأكد بلقر حاجة مؤسسات المجتمع المدني إلى منظومة وقيمة مضافة مبنية على الشراكة وأن تأخذ بعين الإعتبار الأثر المجتمعي المترتب على طرح منتج المؤسسات.

أخبار ذات صلة

منتدى تواصُل 2024 ينطلق اليوم برعاية سمو ولي العهد

اقرأ المزيد

نحن تستثمر طاقات الشباب بمجال التعليم لخدمة أكثر من 5 الاف طفل

اقرأ المزيد

منتدى تواصُل 2024 يناقشون واقع الأحزاب وتمثيل النساء والشباب فيها

اقرأ المزيد

مذكرة بين مؤسسة ولي العهد ونادي خريجي الجامعة الأميركية

اقرأ المزيد

مذكرة تفاهم بين مؤسسة ولي العهد والمستقلة للانتخاب

اقرأ المزيد

ولي العهد يقيم مأدبة إفطار للفوج الثالث من شباب وشابات برنامج خطى الحسين

اقرأ المزيد

شراكة استراتيجية بين شركة أمنية ومؤسسة ولي العهد وجامعة الحسين التقنية

اقرأ المزيد

مؤسسة ولي العهد تعقد لقاءها السنوي الخاص بمبادرة ”حقق“

اقرأ المزيد

اختتام برنامج ”شباب قيادي في الأردن“

اقرأ المزيد

 الأمير الحسين يرعى فعالية ”مؤسسة ولي العهد.. مسارٌ للفرص“

اقرأ المزيد